أخبار أخرى

نجاح مثير تشهده مسابقات قفز الحواجز بمركز الفروسية الاولمبية

نظمه مركز تدريب الفروسية الاولمبية بالفليج تحت اشر...
عرض التفاصيل

السيب يتوج بكأس جلالته للشباب

صحم وصيفا وعبري ثالثا في نسختها التاسعة عشرة
عرض التفاصيل

وزير الشؤون الرياضية يفتتح غداً مركز إعداد الناشئين بولاية صور

تزامناً مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني السابع و...
عرض التفاصيل

الحصان مغادر يتوج بمهرجان منصور بن زايد بأبوظبي

الحضرمي: متفائل بالمستقبل المشرق الذي ينتظر خيول ا...
عرض التفاصيل

انطلاق منافسات دور الأربعة لكأس جلالته للهوكي

تنطلق اليوم منافسات دور الأربعة لمسابقة كأس جلالته...
عرض التفاصيل
تفاصيل الخبر
Noha
صندوق دعم الأنشطة يعلن أسماء اللاعبين الواعدين المنتسبين لمركز المنتخبات الوطنية
تاريخ النشر : Dec 27, 2017
ال تصويت (0 تقييمات)
Bookmark and Share

كتب – خالد الوهيبي:-

أعلن صندوق دعم الأنشطة الرياضية عن أسماء اللاعبين الواعدين المنتسبين لمركز المنتخبات الوطنية وعددهم 14 لاعبا يمثلون اتحادات ألعاب القوى والسباحة والطائرة والتنس ولجنة رفع الاثقال والقوة البدنية واللجنة البارالمبية وذلك برعاية سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وبحضور عدد من رؤساء الاتحادات واللجان الرياضية وعدد من مسؤولي وزارة الشؤون الرياضية ولفيف من وسائل الإعلام المختلفة، واللاعبون الـ14 هم: بركات الحارثي ومزون العلوية ومحمد السليماني ومهند العمراني وفاتك بيت جعبوب من ألعاب القوى، ومن اتحاد السباحة عبدالرحمن الكليبي وعيسى العدوي، وفاطمة النبهانية من اتحاد التنس، وأحمد الحوسني وهيثم الشريقي من اتحاد الكرة الطائرة، ومحمد المشايخي من اللجنة البارالمبية وأحمد الحبسي ومرشد العجمي وأسعد البطاشي من لجنة رفع الاثقال والقوة البدنية.

كلمة صندوق دعم الأنشطة

بعد ذلك ألقى محمد بن ساعد المنوري أمين سر صندوق دعم الأنشطة الرياضية كلمة الصندوق رحب فيها بالحضور وقال: إن لكل إنسان على هذه الأرض طموحا غير متناه والطموح هو الرغبة إلى بلوغ الأهداف وهذا بطبيعته أمر مشروع يحق لكل من تتوق نفسه إلى الانطلاق إلى مراتب العلا، يعد أن الطموح له مقومات وعوامل لابد للشخص الطامح أن يعيشها ويعمل على ترجمتها، وإلا فإن طموحه سوف يتحول إلى آمال وأمنيات بعيدة المنال من بين هذه المقومات أن يكون ذا عزيمة وإرادة مشمراً عن سواعد الجد والاجتهاد شاحذاً الهمم لمواجهة الصعاب والتحديات مستلهماً بالمعرفة والمهارة
أن الطريق لتحقيق الطموح ليس مفروشاً بالورود بل هو شائك في أغلب الأحيان ولا يستشعر نشوة تحقيق الطموح إلا من ذاق مرارة الصبر والتخلي عن رغبات النفس غير المجدية.. والطموح على أقل تقدير نوعان ونحن نتحدث عن الطموح الرياضي- طموح لتحقيق أهداف شخصية وآخر لتحقيق غايات وطنية، والرياضي المجيد لابد له من أن يجمع بين هذين الطموحين وهما أمران متلازمان فمن سجل اسمه على قائمة أفضل مشاهير الرياضة آسيويا وعالميا فهو في الحقيقة حقق طموحاً شخصياً وآخر أهم منه وهو طموح وطني. وأضاف: إن الطموح وفلسفته بعدما استشعرت ذلك من خلال ملازمتي لمجلس إدارة صندوق دعم الأنشطة الرياضية وهو ينظر إلى مستويات الإنجازات الرياضية المحققة على القوائم المرفوعة إليه بشكل سنوي وبقدر ارتياحه عن نتائج تلك المستويات إلا أنه يرى أنها لا تحقق الطموح المبتغى فتدارس الأمر مع ذوي الشأن في وزارة الشؤون الرياضية ونتج عن ذلك وضع لائحة أطلق عليها مجلس إدارة الصندوق (لائحة التصنيف الرياضي) التي صدرت بوضوح الأهداف والسياسات وأدوار الجهات المعنية بإيجاد جيل من الرياضيين المجيدين يتم اختيارهم وفق آليات علمية مبنية على قياس القدرات والتعرف على المهارات لتوجيه الرياضي توجيها علمياً من خلال وضع مناهج تدريب يتولاه مدربون متخصصون في كل لعبة تحت إشراف الاتحاد الرياضي واللجنة الرياضية المعنية، القائمة حالياً تضم مجموعة من اللاعبين ويعتمد زيادة العدد أو نقصانه على نتائج الاختبارات العلمية التي سوف يتعهدها فريق الخبراء من حين لآخر وسوف تكون للرياضي المجيد المعتمد في قائمة مركز المنتخبات الوطنية عدد من الحوافز تم توضيحها في اللائحة المنوه إليها آنفاً. وقال: لابد أن نؤكد على أن تظاهر جهود الجهات المعنية باستمرارية هؤلاء الرياضيين بالمركز المذكور مرتكزاً أساسياً وبلغة الرياضة فإن اللاعبين الأساسيين في هذا الشأن هم: الرياضي المجيد، والاتحاد الرياضي أو اللجنة الرياضية ووزارة الشؤون الرياضية وصندوق دعم الأنشطة الرياضية، فإن تعاون هذه الجهات الأربع كفيل بتحقيق ما نصبو جميعاً إلى تحقيقه.

كلمة الرياضيين

وفي ختام الحفل ألقى محمد السليماني كلمة الرياضيين المنتسبين قال فيها: «بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن زملائي اللاعبين منتسبي مركز المنتخبات الوطنية في مختلف الرياضات، يسرني أن أتقدم لكم بجزيل الشكر والامتنان على رعايتكم واهتمامكم بتقديم لنا الدعم الفني والمعنوي والمادي والذي سيساهم في تكوين اللاعب على المستوى الفني والمهاري وإتاحة الفرصة لنا في تمثيل السلطنة إقليميا وعربيا ودوليا واعتلاء منصات التتويج، كما أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى مجالس الاتحادات الرياضية على دعمها اللامحدود وشراكتها مع الوزارة في هذا المشروع. وتابع السليماني: “كما أود أن أتقدم بجزيل الشكر والامتنان لمعالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية على دعمه المستمر ومساندته الدائمة في دعم الرياضة بصفة عامة والرياضيين بصفة خاصة». وأضاف محمد السليماني: «وها هي إنجازات الرياضة العمانية تتواصل كما أننا نتعهد بمزيد من الإنجازات والإسهامات لنبني معا عمان الحرة تحت ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه»، مختتما: «لقد عاهدنا أنفسنا أن نترجم جهودكم معنا بأن نكون خير سفراء لهذا الوطن الغالي».

نبذة عن مشروع التصنيف

وجاء إعلان أسماء اللاعبين المنتسبين بعد إقامة مجموعة من الحلقات النقاشية والترشيحات من قبل الاتحادات واللجان الرياضية المنتسبين فيها، كما انه تم اعتماد آلية جديدة في المفاضلة بين الرياضيين بواقع المعايير والإنجاز الرياضي وتجاوز الاختبارات العلمية والقدرات المرتبطة بعمر اللاعب وإمكانية تطوره وعدد من المعايير الأخرى المدرجة في آلية التقييم. ولقد بذلت في الفترة الماضية جهود كبيرة من قبل فريق المتابعة العلمية بأكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية ودائرة شؤون المنتخبات والاتحادات واللجان الرياضية، ويتمحور جوهر المشروع التصنيف الرياضي الحالي يضمن التصنيف الرياضيين وقياس الإنجاز الذي تم تحقيقه ويعطي حافزا إضافيا للتطور من خلال الارتقاء في سلم التصنيف التي يتضمنها سنويا. كما أن المشروع الجديد يرتكز على أهمية التنسيق بين مركز المنتخبات الوطنية والاتحادات واللجان الرياضية في سبيل إعداد ومتابعة الخطط والبرامج التدريبية للرياضيين في الأربع السنوات القادمة وهي مدة انتساب الرياضي في هذا المشروع. كما ستكون هناك تقارير متابعة لأداء الرياضيين بشكل ربع سنوي بالإضافة إلى خضوعهم لاختبارات علمية وبدنية نصف سنوية والذي سيتحدد بناء عليها استمرارية الرياضي في المشروع خلال الفترة المحددة له.

اهتمام متواصل

هنأ سعادة الشيخ رشاد بن احمد بن محمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية الشباب الرياضيين الواعدين الذين انتسبوا الى قائمة دعم الرياضيين المدعومة من صندوق الأنشطة الرياضية وقال: يعتبر هذا إنجازا للرياضيين أنفسهم، ووزارة الشؤون الرياضية تقدم الدعم وهناك اهتمام متواصل لصندوق دعم الرياضيين لتحفيز هؤلاء اللاعبين وكذلك تحفيز الناشئين لكي يصلوا إلى منصات التتويج ويحافظوا على رياضتهم المختلفة ومستوياتهم العالية. وقال: إن المركز يقوم بدور كبير في إعداد المنتخبات الوطنية وانتقاء الرياضيين المجيدين وصقلهم وبعد ذلك يتم تغذية هؤلاء الرياضيين المجيدين بالاتحادات والأندية ثم المنتخبات الوطنية ونرى اليوم محصلة مركز إعداد المنتخبات الوطنية إعداد جيدة من الرياضيين المجيدين ونلاحظ إن معظم هؤلاء الشباب هم من أعمار سنية واعدة بحيث بعضهم لا يتجاوز الست عشرة سنة حيث نرى ان المستقبل واعد لهؤلاء الرياضيين لتحقيق مستويات عالية وتحقيق نتائج مبهرة في جميع الرياضات المختلفة.

التغلب على التحديات

بارك فهد بن عبدالله الرئيسي مدير التطوير والرعاية للاعبين الواعدين الذين تم اختيارهم وهم الكوكبة الأولى من اللاعبين المنتسبين لمركز المنتخبات الوطنية، وقال: إن نتائج وأرقام اللاعبين الشخصية وإنجازاتهم مهدت لهم أن يكونوا موجودين هنا وهم حاليا يخضعون في المراحل القادمة إلى مراحل التقييم ومراحل الدعم وسوف يقدم لهم الدعم المالي والمعنوي كذلك إلى جانب مساعدة الاتحادات الرياضية في استمرارية عطائهم والتغلب على التحديات التي تواجه برنامج الإعداد وبرامج المشاركات. وأضاف: كفريق تصنيف وكوزارة والشؤون الرياضية وأكاديمية السلطان قابوس تكون لهم متابعة دورية من قبلنا بحيث إننا ننظر إلى استمراريتهم وعطاءاتهم التي تكون موجودة ليكونوا محل متابعة فنية ومتابعة من خلال حتى المشاركات والنتائج التي يتم تزويدنا بها من الاتحادات الرياضية وكذلك من خلال الفحوصات ومن خلال البرامج والاختبارات التي تجري معنا في الأكاديمية والحمد لله اليوم تتوفر معنا المعدات التي نقدر نقيس من خلالها مدى تقدم هؤلاء اللاعبين وتقديم الاقتراحات في تطوير برامجهم.

مكملة لعمل الصندوق

من جانبه أوضح طه الكشري رئيس اتحاد السباحة بأن الإعلان عن أسماء اللاعبين الواعدين المنتسبين لمركز المنتخبات الوطنية ما هو إلا عمل مكمل للعمل والجهد الذي قام به صندوق دعم الأنشطة الرياضية ووزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسهم معالي الشيخ سعد بن محمد السعدي وزير الشؤون الرياضية، وأضاف الكشري أن هذه المبادرة الجميلة في هذا الاحتفال الجميل تعتبر دعما وحافزا لمجموعة من اللاعبين أصحاب الإنجازات والمؤمل منهم أن يحققوا إنجازات مختلفة في السنوات القادمة في مختلفة الألعاب الرياضية، كما أن الإعلان حافز لهم لبذل المزيد من الجهد والعطاء لتحقيق العديد من الإنجازات وهو حافز أيضا لغيرهم من أجل تحقيق النتائج الإيجابية والجيدة في مختلف مشاركاتهم الدولية والإقليمية.

كلمة شكر

قدم خالد بن علي العادي رئيس اتحاد التنس شكره وتقديره إلى معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية والقائمين على صندوق دعم الأنشطة الرياضية وقال إن هذه الاحتفالية الجميلة وانتساب الرياضيين المجيدين إلى مركز المنتخبات الوطنية يعطي الرياضيين الدافع القوى الى بذل المزيد من العمل وأن يقدموا الجهد الوافر ويحصلوا على مراكز متقدمه ويعطي دافعا أيضا للآخرين أن يحذوا حذو زملائهم الرياضيين.

تنسيق الوزارة والاتحادات

قال المر بن محمد بن حمد الهاشمي نائب رئيس اتحاد ألعاب القوى ان الفعالية والاحتفالية طيبة وأن يتم تكريم ودعم شبابنا الواعدين من أبناء السلطنة في مختلف الرياضات وهذا أن دل على شيء فإنه يدل على التناغم والتنسيق بين وزارة الشؤون الرياضية والاتحادات الرياضية المختلفة في دعم رياضيي السلطنة لتحقيق وإبراز ورفع اسم السلطنة في البطولات والمسابقات الدولية.

نتائج وميداليات متنوعة

وبدوره قال الدكتور عامر الطوقي أمين سر اتحاد الطائرة أولا نشكر وزارة الشؤون الرياضية على إقامة هذه الاحتفالية وهي إعلان أسماء الرياضيين الواعدين والمنتســـبين لمراكز المنتخبات الوطنية حيث ان اتحاد الطائرة يمثله في هذه الاحتفالية لاعبان وهما هيثم الشريقي وأحمد الحوسني وهؤلاء حققوا مستويات ومراكز متقدمة في البطولات التي شاركوا فيها على المستوى الآسيوي والعربي وهذه الاحتفالية سوف تعطيهم الدافع القوي لإحراز نتائج جيدة وتحقيق ميداليات متنوعة في البطولات القادمة.


تقييمك

تعليقات

الرجاء تسجيل الدخول إلى آخر تعليقك