أخبار أخرى

السلطنة تحتضن البطولة الدولية الثلاثية للهوكي بمسقط

استعدادا لتصفيات الألعاب الآسيوية بإندونيسيا
عرض التفاصيل

الصين تتمسك بصدارة بطولة العالم لكرة الطاولة قبل ختامها اليوم

الريامي والشحي والمطوع يتأهلون للدور الثاني في الف...
عرض التفاصيل

المنتخب البحريني يتوج بلقب البطولة الخليجية الـ 16 لشباب السلة

توج المنتخب البحريني بطلا للنسخة السادسة عشرة من ب...
عرض التفاصيل
تفاصيل الخبر
Noha
التخطيط الصحيح والمتابعـة الفـنية والإدارية يتوجـان سـمائل بلقـب الدرجـة الثانية
تاريخ النشر : Feb 11, 2018
ال تصويت (0 تقييمات)
Bookmark and Share

فرحة كبيرة وأهازيج شعبية عاشتها الولاية –
متابعة: فيصل السعيدي وناصر الشكيلي –

عمان الرياضي


عاشت سمائل مساء الأمس فرحة التتويج بدرع دوري الدرجة الثانية الذي جاء بعد حكاية دراماتيكية، حيث من المفترض أن يكون سمائل قد حسم اللقب قبل جولتين من نهاية الدوري لبلوغه النقطة 27 بفارق سبع نقاط عن أقرب منافسيه، ولكن انسحاب نادي الاتحاد في الأمتار الأخيرة من الدوري لخبط أوراق الدوري وسحبت من سمائل ست نقاط ليعود الى النقطة 21، وكان قريات في المركز الثاني بـ19 نقطة، وفي المركز الثالث أهلي سداب بست عشرة نقطة، لتصبح المباراة الأخيرة بين قريات وأهلي سداب هي المباراة الحاسمة للتأهل بين قريات وأهلي سداب ولنيل اللقب بين سمائل وقريات، حيث قد ضمن سمائل مسبقا تأهله للدرجة الأولى، وجاءت نتيجة المباراة منصفة لنادي سمائل بعدما انتهت بتعادل إيجابي بهدف لكلا الفريقين، مما يجعل سمائل في المركز الأول بإحدى وعشرين نقطة وقريات ثانيا بعشرين نقطة وجاء أهلي سداب ثالثا بسبع عشرة نقطة.

حميد الجابري: إضافات لتجويد المسابقة ولن نألو جهدا في خدمة الأندية

أعرب حميد الجابري عضو مجلس إدارة الاتحاد ورئيس لجنة المسابقات عن ارتياحه البالغ للنجاح التنظيمي والإداري والفني واللوجستي الذي لاقاه في منافسات مسابقة دوري الدرجة الثانية للموسم الرياضي الكروي الحالي 2017 /‏‏2018 مؤكدا عزم لجنة المسابقات في الموسم المقبل على السير على خطى نجاح الموسم الحالي وعمل كافة الترتيبات والتحضيرات التي تضمن ديمومة ذلك وذكر في هذا الصدد: سنعمل على إدخال تحسينات وإضافات قوية تدعم إنجاح وتطوير مسابقة دوري الدرجة الثانية في الموسم المقبل وذلك لتمكينها وإضفاء حمية أكبر في المنافسة من قبل جميع الأندية المتنافسة وسنقوم بتقديم كافة التسهيلات التي تعزز مكانة المسابقة وسمعتها الطيبة على مدار المواسم السابقة إذ نهدف إلى استمرارية مسابقاتنا بنفس القوة وبنفس الوتيرة من الزخم والعطاء النموذجي لنلامس أحدث نسخ التطور في مجال تجويد المسابقات ولن نألو جهدا في خدمة الأندية ومساعدتها على تجاوز كافة العقبات والتضحيات في سبيل الارتقاء والرفعة والنهوض بالدوري حتى تبقى في جاهزية مثالية من شأنها أن تثري مسابقاتنا.
وهنأ الجابري نادي سمائل حصوله على درع دوري الدرجة الثانية وصعوده إلى الدرجة الأولى وقال في هذا السياق: أبارك لنادي سمائل تتويجه بطلا لدوري الدرجة الثانية للموسم الكروي الحالي 2017 /‏‏2018م كما لا يفوتني المقام أن أبارك لنادي قريات حصوله على مركز الوصيف وصعوده رسميا إلى دوري الدرجة الأولى برفقة سمائل البطل ونبارك أيضا لنادي أهلي سداب حصوله على المركز الثالث والميداليات البرونزية. واستطرد قائلا: ثمة أحداث طفت على سطح دوري الدرجة الثانية هذا الموسم من ضمنها انسحاب نادي الاتحاد في الجولات الأخيرة وما سببه لنا من ارتباك كلجنة مسابقات بحيث أخلّ بتوازن الدوري نسبيا لكن ولله الحمد الأمور كانت تحت السيطرة ومضت على أحسن ما يرام واليوم شهدنا نهائيا مثيرا بكل ما تحمله الكلمة من معنى ومن هذا المنبر أشكر إدارة الناديين على التعاون كما أشكر مجلس إدارة نادي عمان على استضافة المباراة وعلى كل ما وفرته من ترتيبات وتجهيزات وتدابير لإخراج المباراة النهائية إلى بر الأمان وبرونق وشكل مختلف وبديع راق للجميع ونال استحسانهم وإشادتهم ونحن دوما نثمن مساعي نادي عمان في إنجاح مسابقات الاتحاد بالشكل الذي يليق بالسمعة الحسنة والإيجابية لكرتنا ورياضتنا فالغاية واحدة هي دعم وإنجاح الحركة الرياضية في بلدنا الغالي.

سلطان الحوسني: نهنئ أول المتأهلين للأولى

هنأ الشيخ سلطان بن هلال الحوسني عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم وراعي حفل ختام دوري الدرجة الثانية لكرة القدم للموسم الكروي الرياضي الحالي 2017 /‏‏2018 م نادي سمائل بتتويجه رسميا بدرع الدوري وتصدره للمجموعة النهائية وصعوده كأول المتأهلين إلى مصاف دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل.
وقال في هذا الصدد: أهنئ نادي سمائل على حصوله على المركز الأول ولقب دوري الدرجة الثانية والصعود لدوري الدرجة الأولى، وكذلك أهنئ نادي قريات على تأهله لدوري الدرجة الأولى متمنيا لهم التوفيق في الموسم القادم، وأشكر رابطة دوري المحترفين على جهودهم في إنجاح الدوري، والتنظيم الجيد للمباراة النهائية.

سعيد القاسمي: الإنجاز جاء في زمن قياسي لا يتعدى الأربعة أشهر

سعيد القاسمي أمين السر بالنادي قال: بادئ ذي بدء وقبل كل شيء نحمد الله على نعمائه العظيمة وحصول نادي سمائل على درع الدرجة الثانية لكرة القدم للموسم الرياضي 2018/‏‏2017 والصعود للدرجة الأولى فإن ذلك لا يأتي بالشيء السهل بل بتضافر الجهود بين مجلس الإدارة والجهاز الفني واللاعبين وخاصة وقوف المجلس على كل ما من شأنه تسخير الإمكانيات وتذليل العقبات وكل تلك الجهود ترجمت للوصول لهذا الإنجاز الكبير وبهذه المناسبة أهنئ أعضاء مجلس إدارة نادي سمائل والجهاز الفني والإداري واللاعبين وأعضاء الجمعية العمومية ومحبي ومتابعي النادي على هذا الإنجاز في زمن قياسي لا يتعدى الأربعة أشهر من عمر الإدارة وبحول الله القادم أفضل لهذا النادي للموسم القادم.

شبيب الحوسني: عقوبات رادعـــة ضد قريات ولا نســمح بمثل هـذه التجاوزات

أدان الشيخ شبيب بن هلال الحوسني مدير رابطة دوري المحترفين باتحاد كرة القدم واقعة محاولات الاعتداء على طاقم حكام مباراة أهلي سداب وقريات أمس الأول في ختام مباريات دوري الدرجة الثانية لكرة القدم وقال في أعقاب الأحداث المؤسفة التي جرت فور إطلاق الحكم الدولي يعقوب عبد الباقي صافرته النهائية: بلا شك نحن نستنكر ونشجب ما جرى من أحداث مؤسفة وغير لائقة في ختام مباريات دوري الدرجة الثانية فما حدث عقب نهاية مباراة أهلي سداب وقريات غير مقبول بالمرة ولا يوجد له مسوغ أو مبرر منطقي بعد أن تعرض طاقم الحكام بقيادة الحكم الدولي يعقوب عبد الباقي لمحاولات اعتداء وإيذاء متعمدة أمام مرأى ومسمع من الجميع. وتابع قائلا: نحن في رابطة اتحاد كرة القدم لا نسمح بمثل هذه التجاوزات غير المسؤولة وسنتخذ أقصى العقوبات بحق المتسببين الذين حاولوا عبثا الاعتداء على الطاقم التحكيمي للمباراة وأساءوا لسمعة المسابقة بشكل أو بآخر ضاربين بالروح الرياضية واللعب النظيف عرض الحائط. وأضاف مدير الرابطة: بطبيعة الحال في أي مسابقة عندما يحدث خطأ من أي نادي فإن دورنا يحتم علينا تطبيق اللوائح والأنظمة المتبعة بحسب القواعد والشروط المنصوص عليها في المسابقة حيث ننظر إلى التقارير المرفوعة من قبل مراقبي ومقيمي الحكام كما نأخذ بعين الاعتبار أيضا تقارير الحكام وملاحظاتهم عند تدوين أي حالة أو واقعة جدلية لتوقيع العقوبات وتطبيق القوانين بحذافيرها بموجب اللوائح المعمول بها في الاتحاد.
وأردف قائلا: كنا جاهزين لتدوين الوقائع والملاحظات في أي لحظة وحرصنا (فريق عمل الاتحاد) على تسجيل ما شاهدناه بأم أعيينا من أحداث مؤسفة لا تليق بسمعة رياضتنا وسوف نرفعها للمختصين في اللجان القانونية بالاتحاد لاتخاذ ما يلزم من الإجراءات المناسبة والبت في العقوبات التي ستفرض قطعا بحق لاعبي قريات ومصور النادي. وأضاف: حتما ستكون هناك عقوبات رادعة ضد نادي قريات وإن كنا لا نتمنى إيقاع الضرر بأي نادي ولكن عملنا في الرابطة يستوجب تطبيق لائحة العقوبات على الأندية المخالفة ونادي قريات سينال نصيبه من هذه العقوبات حيث لا نقبل التصرفات الخادشة للحياء ونحن ضد أساليب التهور واستخدام مبدأ القوة والرعونة والطيش في الاعتداء على الحكام ومحاولة إهانتهم والتلفظ عليهم بعبارات غير لائقة أو ما شابه فنحن في النهاية ننادي باللعب النظيف والالتزام بالأخلاق والروح الرياضية التي ينادي بها الفيفا بعيدا عن أي تصرفات خارج نص اللعبة.
واستطرد: لا يوجد مبرر للاعب مطرود في أن يقفز من فوق السياج ويدخل إلى أرضية الملعب عقب نهاية المباراة ليتهجم على الحكام بدنيا ولفظيا في سلوك مشين ومرفوض جملة وتفصيلا وحتى مصور نادي قريات كاد أن يعتدي على الحكام ويؤذي بحكم الساحة جسديا لولا تدخل رجال الأمن في التوقيت المناسب لمنع فض الاشتباك وحماية الحكام من الاعتداء والضرر الجسدي الذي كان من المحتمل أن يلحق بهم نظير التهور في الدخول والتهكم المتعمد والمقصود بالحكام، نحن لا نقبل بهذه التصرفات الهوجاء لأنها تسيء لبلدنا ورياضتنا في المقام الأول. وأشار: احتجاج لاعبي قريات بزعمهم وادعائهم انتهاء الوقت دون أن يصفر الحكم وتعمده في فعل ذلك حينها ليس منطقيا ولا يوجد له مبرر فالوقت لم يكن قد انتهى واللعب توقف بعد سقوط حارس قريات وبالتالي اعتراضاتهم وتحفظهم على التحكيم ليس في محله وعليهم أن يراجعوا أنفسهم ويعيدوا حساباتهم. واستدرك قائلا: الرابطة ستتخذ الإجراءات القانونية وستطبق اللائحة ضد نادي قريات الذي تنتظره عقوبات تأديبية وانضباطية رادعة نظرا للممارسات المشينة والسلوك الرياضي الغير مقبول من قبل اثنين من لاعبيه بالإضافة إلى مصور النادي ممن حاولوا عمدا الاقتصاص من الحكام والتجني عليهم دون التفات أو احترام لمشاعر أي أحد.
وحول العقوبة الواضحة في هذا الشأن أوضح الحوسني: سننتظر توصية اللجان القانونية بشأن العقوبة وسنتخذ القرار خلال أسبوع وكل شيء يبقى رهن اللجان القانونية إلى حين البت في إقرار العقوبة ولكن طبقا للوائح والأنظمة والشروط والقواعد المدرجة في مسابقة دوري الدرجة الثانية سيتم منع دخول مصور نادي قريات من دخول الملاعب وبخصوص اللاعبين سنرى العقوبة التي سنوقعها عليهما بموجب ما توصي به اللجان القانونية بعد اطلاعها الكامل على تقارير الحكام ومقيم الحكام أيضا. واستدرك الحوسني قائلا: لقد دونت الواقعة بخط يدي وكل شيء مسجل أمامي وغير قابل للنكران والمساس والإجحاف، لم نغفل شيئا ولم نفتعل أو نختلق أحداث وبالتالي لم نترك حجج واهية لنادي قريات كي يتذرعوا بها أو يتملصوا منها والمتسببين لن يهربوا من الحقيقة وسينالوا جزاءهم وفقا للائحة العقوبات والمخالفات فكل شيء ضدهم ويدينهم.
وفي ختام حديثه علق قائلا: كرة القدم تعطي من يعطيها وعودتنا على الربح والخسارة ولكن ما هكذا تورد الإبل وليست هذه شيم كرة القدم فهي علمتنا السلوك الحسن الشفاف ونموذج الروح الرياضية وعدم التعدي على الغير بنية التعمد مع سبق الإصرار والترصد فالرياضة أخلاق قبل كل شيء ويجب أن نرتقي ونسمو بها لتتقدم ركب رياضتنا وختاما رسالتي لنادي قريات بصرف النظر عن المخالفة الشنيعة التي ارتكبها في حق الحكام دعكم من التشنج صحيح أنكم خسرتم درع الدوري ولكنكم كسبتم حلم الصعود إلى دوري الدرجة الأولى وبالتالي حققتم الأهم والمأمول وباستطاعتكم تعويض خسارة الدوري بتقديم مستويات أعلى في الدرجة الأولى تثبت أحقيتكم وجدارتكم بالصعود وتعكس وجهكم الإيجابي المشرق الذي كنتم عليه في الموسم الحالي.

ناصر القاسمي: الصعود أهم .. والدرع تحصيل حاصل

أعرب ناصر القاسمي رئيس نادي سمائل عن فخره واعتزازه بإنجاز إحراز درع دوري الدرجة الثانية لكرة القدم والصعود رسميا إلى مصاف دوري الدرجة الأولى ليضرب عصفورين بحجر واحد ويحقق جميع الأهداف والغايات والمقاصد التي كان يخطط ويصبو إليها في بداية الموسم.
وقال القاسمي في أعقاب تتويج ناديه بالدرع: لا أجد الكلمات التي تصف فرحة الشعور بالتتويج بالدرع بعد أن تحول مسار اللقب فجأة من قريات إلى سمائل في الثواني الأخيرة القاتلة بلا شك نحن عاجزون عن التعبير فصدى الفرحة عظيم وعظيم جدا وجاءت ترجمانا لمجهود موسم شاق وطويل ثابرنا وكافحنا وصبرنا من خلاله وتحملنا ضغوطات وأعباء المنافسة والفرحة اليوم بحجم المعاناة التي تكبدناها طيلة الموسم والتي لم تأت من فراغ إنما بمجهود اللاعبين والجهازين الفني والإداري معا وأعضاء مجلس إدارة النادي وبتظافر الجهود حققنا المبتغى بإحراز اللقب ورفع الدرع عاليا لنزفه لاحقا في مسيرات ستتجه إلى ولاية سمائل وفي الواقع يمكنني القول بأن الصعود كان أهم من الدرع وهذا ما تحقق ولله الحمد لقناعتي بأن الدرع مجرد تحصيل حاصل.
وتابع القاسمي قائلا: أبارك لأهالي سمائل عموما ولجماهير النادي التي قطعت مسافة الحضور إلى مسقط وتواجدت في مدرجات نادي عمان وشهدت ليلة التتويج هذه نقول لهم ألف مبروك على هذا الإنجاز الذي ما كان ليتحقق لولا دعمكم ومؤازرتكم ووقفتكم الصادقة والمخلصة خلف الفريق فأنتم السند والعون وأنتم اللاعب رقم 12 وهذا عشمنا فيكم دائما.
وأشار: بلغنا أقصى درجات الجاهزية التي تخول لنا حمل الدرع لقد عملنا بجد وإخلاص من أجل هذه اللحظات الجميلة وها نحن نجني ثمار عملنا الدؤوب طيلة الموسم وأكبر مكسب هو رؤية الجماهير منتشية وتغمرها السعادة والسرور والحبور باللقب الغالي على الرغم من انسحاب نادي الاتحاد في الأسابيع الأخيرة من الدوري والذي كاد أن يعصف بأمانينا الحالمة أدراج الرياح ولكن ولله الحمد عزيمة الرجال كانت أصلب من أي موقف حيث أبان لاعبو سمائل عن معدنهم الحقيقي بأنهم لا يستسلمون وجاهزون للمنافسة حتى الرمق الأخير. وأضاف القاسمي: نحن كمجلس إدارة سهلنا جميع الأمور والآن وبعد أن تحقق حلم الصعود أصبحنا نفكر فيما هو قادم فالخطوة التالية هي إعداد العدة جيدا لخوض منافسات دوري الدرجة الأولى في الموسم المقبل حيث نعلم بأننا سنواجه فرقا قوية ومتمرسة تملك الخبرة الكبيرة والباع الطويل في المنافسة وسنحاول أن يكون نفسنا في المنافسة أطول وأن نجاري الأندية العملاقة التي تفوقنا في الخبرة والإمكانيات حتى نذيب الفوارق ونهيئ لأنفسنا عوامل وأسباب الفوز وبالمناسبة لا يفوتني أن أهنئ نادي قريات إدارة ولاعبين وجماهير على الحصول على المركز الثاني والتأهل رسميا بصحبتنا إلى الدرجة الأولى متمنيا لهم التوفيق والحظ السعيد والنجاح الدائم بمشيئة الله تعالى كما أهنيء نادي أهلي سداب على المركز الثالث وحظ أوفر لهم في الصعود في المواسم القادمة.

يعقوب عبد الباقي: الوقت لم ينتهِ وحارس قريات يتحمل المسؤولية !

يعقوب عبد الباقي الذي أثار الجدل في المباراة بتمديده الوقت فوق المحتسب بدل الضائع والمقدر بخمس دقائق متعديا بذلك نطاق المسموح بحسب ادعاءات وزعم نادي قريات الطرف المتضرر في اللقاء أكد في تصريحات صحفية خاصة لعمان الرياضي عقب اللقاء: أنا ألعب على ساعتي وليس على ساعة اللاعبين والإدارة والجماهير وأقسم بالله وأنا مسؤول أمام الله وأتحمل مسؤولية كلامي بأنه في لحظة تسجيل هدف التعادل من جانب فريق أهلي سداب لم يكن الوقت قد انتهى بل كان بالضبط 90 4 20 ثانية لقد كنت أراقب ساعتي بكل حرص ودقة وكما تعلمون كنت قد أشرت للحكم الرابع باحتساب 5 دقائق كوقت بدل ضائع وبالتالي هذا دليل قاطع ومباشر بأن الوقت لم ينته عند احتساب الهدف بل تزامن توقيت تسجيله قبل انتهاء الوقت بالكامل وبالتالي فإن الهدف صحيح وشرعي ولا غبار عليه بعد أن تم تسجيله قبل انتهاء الدقائق الخمس المحتسبة بدل من الوقت الضائع. وتابع عبد الباقي: حارس قريات يتحمل مسؤولية ضياع الوقت فهو من أهدره بسقوطه في الدقائق الأخيرة لذا اضطررت لإيقاف الساعة مطبقا روح القانون بحذافيره من باب الاطمئنان على سلامة اللاعبين في المقام الأول وهذا ما حدث وبمجرد أن نهض وأشهرت في وجهه البطاقة الصفراء نظرا لتعمده إضاعة الوقت وقيامه بحركة مهينة ومستفزه لمهاجم أهلي سداب قمت باستئناف اللعب وبطبيعة الحال نظرا لتوقف اللعب في الوقت المحتسب بدل الضائع جراء السقوط طبقت القانون وأضفت وقتا لتعويض مدة السقوط واستيفاء الدقائق الخمس المحتسبة بالكامل ولم أخطئ في ذلك.
وأضاف: لا أحمل أي حقد أو غل أو ضغينة في قلبي على نادي قريات بل على العكس لا يوجد شيء بيني وبينهم وفي رأيي كان من المفترض على قريات أن يحسم المباراة في وقت مبكر نظير الفرص التي أضاعها على مدار شوطي المباراة فأنا لا ذنب لي حتى يوجهوا لي اللوم ويشيروا إليّ بأصابع الاتهام.
وأردف قائلا: أجزم بأن الوقت لم ينته وأنا على يقين وقناعة بصحة قراري فقد كانت عيناي تراقبان عقارب الساعة وكنت حريصا أشد الحرص على النظر لتفاصيل الوقت على وجه الدقة فأنا حكم لا أملك خصال الظلم ولم ولن أتطبع على هذا في أي زمان ومكان مهما كان فشعاري النزاهة والعقلانية والواقعية والموضوعية وسلاحي المصداقية والأمانة والشفافية في اتخاذ القرارات. واختتم حديثه قائلا: طردت أحدا من لاعبي قريات بداعي التهور والخشونة وكان قرارا صائبا بحكم انزلاق اللاعب لوحل اللعب العنيف.

خالد الحراصي: التتويج نتيجة تضافر جهود الجمي

قال خالد الحراصي نائب رئيس نادي سمائل: نبارك لأهالي ولاية سمائل وجميع منتسبي نادي سمائل هذا الإنجاز الكروي الذي تحقق بتوفيق من الله تعالى أولا ثم نتيجة تضافر الجهود المبذولة من مجلس الإدارة والجهاز الفني والإداري واللاعبين، الذين قدموا أفضل ما لديهم من أداء ومستوى خلال مباريات الموسم وتمكنوا من الظفر باللقب والدرع عن جدارة واستحقاق، ونتائج الفريق خير شاهد على ذلك التميز ونتمنى أن تستمر هذه اللحمة في الموسم الكروي القادم بالدرجة الأولى ويتواصل التألق والتفوق ونحقق ما نصبو إليه جميعاً وهو رفعة نادينا وتطوره، ونتقدم بالشكر والتقدير للمدرب سامي الجابري وجميع أفراد الطاقم الفني والإداري على قيادتهم النادي لهذا الإنجاز والشكر موصول لجميع اللاعبين نظير تميزهم ونيلهم التفوق، وكل من ساند وآزر ودعم نادينا خلال هذا الموسم الكروي.

سامي الجابري: اللاعبون تعاونوا وكانوا الأساس في تحقيق اللقب

قال سامي الجابري مدرب فريق سمائل: الحمد لله رب العالمين بتضافر وتعاون الجميع من الجهاز الفني والإداري واللاعبين تحقق الفوز باللقب وكلمة شكر أتقدم بها إلى كل من وقف وساند الفريق من بداية تشكيله وأخص بالذكر الإدارة المؤقتة برئاسة الشيخ عبد الله محسن الجابري والإدارة الحالية برئاسة ناصر نصير القاسمي الذين أكملوا عمل الإدارة المؤقتة وكانوا قريبين من متابعة الفريق وتوفير الاحتياجات والشكر موصول إلى أعضاء الجمعية العمومية والشارع الرياضي الذين وقفوا مع الفريق من أجل تحقيق هذا اللقب..
كما أوجه كلمة شكر إلى إخواني في الجهاز الفني والإداري الذين كان لهم كلمة في تشكيل فريق قادر على منافسة جميع الأندية رغم الاستعداد المتأخر وحسب الإمكانيات المادية والشكر كل الشكر لجميع اللاعبين الأبطال الذين تعاونوا وكانوا الأساس في تحقيق هذا اللقب والوصول إلى دور الـ16 في كأس حضرة صاحب الجلالة والخروج بالضربات الترجيحية رغم الصعاب إلا أنهم أثبتوا بأنهم على مستوى عال ولم يتلق الفريق طوال الدوري سوى خسارة واحدة وحسم تأهله إلى الدور الثاني قبل نهاية الدوري بجولتين..
وفي نهاية حديثي أتمنى المحافظة على هذا الفريق وتجهيزه من أجل الاستعداد للدرجة الأولى الذي يملك في صفوفه لاعبين صغارا لهم مستقبل مشرف بإذن في السنوات القادمة، وهذه دعوة أقدمها إلى جميع اللاعبين بالعودة إلى الفريق وخاصة اللاعبين الذين تعاقدوا مع أندية مختلفة في مختلف الدرجات بأسباب مختلفة.

سعيد المصلحي: ألف علامة استفهام وتعجب على حكم اللقاء !

وجه سعيد المصلحي نائب رئيس نادي قريات عتابا شديدا للجنة الحكام لام فيها آلية اختيار الحكم يعقوب عبد الباقي بالذات لإدارة مباراة قريات وأهلي سداب وقال المصلحي في تصريح صحفي لعمان الرياضي عقب المباراة: لا أعلم ما المبرر من اختيار لجنة الحكام للحكم يعقوب عبد الباقي فكيف وقع عليه الاختيار وأقرباؤه من سمائل وهو من بدبد هناك ألف علامة استفهام وتعجب على هذا الاختيار غير الموفق الذي تُسأل عنه لجنة الحكام فشخصيا لا أدري هل هذا تعمد أم إيحاء لحركة مقصودة فإسناد مهمة إدارة مباراة لحكم من محافظة الداخلية وأحد أقطابها يمثل المحافظة وينافس بقوة على الدرع حتى اليوم الأخير من المنافسة لهو شيء غريب وغير مفهوم. وأردف قائلا: نحن لسنا راضين ولا نتقبل هذه الإسقاطات المجحفة بحقنا وسنجتمع كمجلس إدارة ونناقش ما دار وحدث في هذه المباراة لنتخذ بعدها قرارا بالإجماع وتبقى مسألة رفع رسالة شكوى وتظلم إلى الاتحاد احتجاجا على اختيار الحكم أولا وسوء قراراته وإدارته الخاطئة للمباراة في بعض المواقف رهن قرارات وتوصيات مجلس إدارة النادي وإذا كان الأمر يستوجب انتظار المهلة القانونية 48 ساعة فنحن على استعداد للقيام بذلك وتطبيق اللائحة ولكن إلى الآن لا يوجد توجه واضح أو قرار محدد ومن يدري قد نرفع الرسالة إلى الاتحاد اليوم ووقتها لكل حادثة حديث. وأضاف المصلحي: مبروك لسمائل وحظ أوفر لأهلي سداب وفي الحقيقة المنافسة كانت شرسة وحامية منذ بداية الدوري بين الفرق الثلاثة سمائل وقريات وأهلي سداب وهكذا هي حال وطبيعة كرة القدم إما غالب أو مغلوب ونادي قريات أدى مباراة جيدة والجماهير كانت حاضرة لتسانده بقوة وإدارة النادي وقفت خلف الفريق وسخرت له كل مقومات الفوز والتتويج ولكن قدر الله وما شاء فعل والأهم أننا حققنا حلم الصعود لدوري الدرجة الأولى والذي كان يراودنا منذ عام 1996 م وبالتالي نحتفل بإنجاز الصعود بغض النظر عن خسارة الدرع. وعن تعليقه على الأحداث المؤسفة عقب نهاية المباراة بالتعدي والتهجم على الحكام علل المصلحي: لا يزال لاعبونا يفتقرون لعامل الخبرة في التعامل مع مثل هذه المواقف وأنا لست محام موكلا للدفاع عنهم ولكن الواقع يقول بأنهم ليسوا ناضجين بما فيه الكفاية إذ ما زالوا في العشرينات أي في مقتبل العمر في مسيرتهم الكروية وبالتالي الأخطاء واردة ومحتملة وما حدث يلخص ردة الفعل الغاضبة من اللاعبين والجمهور بعد أن كان الدرع قاب قوسين أو أدنى من قريات وبمجرد فقدانه في جزء من الثانية انهارت أعصاب اللاعبين ودخلوا في جو من التشنج وانفلات الأعصاب وحدث ما حدث من فوضى وصخب، نظرا للطريقة التي خسروا بها وبالتالي لا يمكن إيقاع اللوم عليهم كثيرا بعد أن كانوا قريبين جدا من الاحتفال بالدرع على أرضية الملعب.

فرحة كبيرة للاعبين

خليل الحضرمي كابتن الفريق قال: الحمد لله رب العالمين الذي أكرمنا بالتتويج المستحق بعد موسم شاق ونبارك هذا الإنجاز للإدارة والجهاز الفني واللاعبين وأتمنى المحافظة على هذا الفريق مع تدعيمه بمحترفين على مستوى عال للمنافسة في دوري الدرجة الأولى للموسم القادم والشكر موصول لكل من دعم النادي من الداخل والخارج وان شاء الله سنفرح بصعود سمائل لدوري عمانتل خلال المواسم المقبلة. وقال اللاعب عادل البدري: بداية نحمد الله على تحقيق بطولة دوري الدرجة الثانية وأهنئ جميع محبي وعشاق نادي سمائل على هذا الإنجاز، وشخصيا أشعر بالفخر لكوني أحد صانعي هذا الإنجاز وفي أول موسم لي مع فارس الداخلية كما أتوجه بجزيل الشكر لكل من ساندني ووقف معي في هذا الموسم بعد غياب في المواسم الماضية بسبب الإصابة وأخص بالشكر لمجلس إدارة النادي والجهاز الفني وزملائي اللاعبين وفي الختام أهدي هذا اللقب لوالدتي الغالية. كما قال اللاعب هاني الرواحي: أولا نحمد الله على التتويج بالدرع ونهدي هذا التتويج للجماهير الوفية السمائلية ولمجلس إدارة النادي. وقد أتت ثمرة التتويج بعد تكاتف الجميع من مجلس إدارة وجهاز فني ولاعبين وجمهور. مشاعرنا بالفوز لا توصف أبدا، بعدما قطعنا الوعد على أنفسنا ببذل أقصى ما لدينا لزف الفرحة للجماهير الوفية. وقال اللاعب سعيد الجابري: بداية نحمد الله على هذا الإنجاز، ونشكر الجميع ممن وقف مع الفريق في مسيرته طوال الدوري من مجلس الإدارة أو أعضاء الجمعية العمومية، كما أتوجه بالشكر الجزيل للجهازين الفني والإداري للفريق على ما قدموه من تضحيات وتوجيهات كان لها أثر بالغ في الفريق بشكل عام وفي اللاعبين بشكل خاص.


تقييمك

تعليقات

الرجاء تسجيل الدخول إلى آخر تعليقك