أخبار أخرى

السلطنة تحتضن البطولة الدولية الثلاثية للهوكي بمسقط

استعدادا لتصفيات الألعاب الآسيوية بإندونيسيا
عرض التفاصيل

المنتخب البحريني يتوج بلقب البطولة الخليجية الـ 16 لشباب السلة

توج المنتخب البحريني بطلا للنسخة السادسة عشرة من ب...
عرض التفاصيل
تفاصيل الخبر
Noha
الصين تتمسك بصدارة بطولة العالم لكرة الطاولة قبل ختامها اليوم
تاريخ النشر : Feb 11, 2018
ال تصويت (0 تقييمات)
Bookmark and Share

الريامي والشحي والمطوع يتأهلون للدور الثاني في الفردي –
إشادة دولية واسعة بمستوى الحكام العمانيين في إدارة منافسات البطولة –

تختتم مساء اليوم منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين، والتي أشرفت على تنظيمها اللجنة العمانية بالتعاون مع الاتحاد الدولي خلال الفترة من 7 وحتى 11 من فبراير الجاري، وذلك بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وسيرعى حفل الختام معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وبحضور سعادة خليل المهندي نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحادين العربي والقطري وعبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية رئيس اللجنة المنظمة للبطولة الى جانب حضور عدد من المدعوين والمسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية وعدد من الجماهير. وشهدت البطولة طوال أيامها الخمسة الماضية منافسات قوية ومثيرة بين المشاركين سواء على مستوى منافسات الفرق أو الفردي، حيث شارك بالبطولة 19 دولة ، ومثل هذه المنتخبات نحو 114 لاعباً ولاعبة وأكثر من 50 مدربا وإداريا. وسيشهد معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية المباراة النهائية للفردي والمقررة إقامتها في تمام الساعة السادسة والنصف مساء وسيسبق المباراة النهائية إقامة مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أما في الفترة الصباحية فسيتم إقامة مباريات الأدوار النهائية كمرحلة الربع النهائي والنصف النهائي. وسيعقب المباراة النهائية إقامة مراسم التتويج، حيث سيقوم معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية بتكريم كافة اللاعبين الحائزين على المراكز الأولى في كافة الفئات الخاصة بالبطولة وللجنسين (ذكور وإناث)، كما سيقوم بتكريم الحكام المشاركين في إدارة المنافسات إلى جانب تكريم الجهات المساندة والداعمة لإنجاح البطولة.

تأهل الريامي والشحي

نجح لاعبو منتخبنا الوطني أحمد الريامي ومعاذ الشحي ومحمد المطوع في التأهل للدور الثاني، حيث جاء تأهل معاذ الشحي من فئة الناشئين، إذ فاز على القطري نواف المالكي 3/‏‏‏‏صفر وفاز كذلك على اللبناني اليكس الدارزي بذات النتيجة وذلك ضمن المجموعة العاشرة التي ضمت أيضا السويدي جينس هولمفيست والذي تأهل مع الشحي للدور التالي، أما أحمد الريامي فقد خطف الأنظار بوجوده في الدور الثاني اثر تغلبه على القطري يوسف علي 3/‏‏‏‏صفر ضمن المجموعة الخامسة والتي ضمت أيضا السعودي محمد السويلم واليمني عبدالحكيم جبران، فيما تأهل محمد المطوع من المجموعة الأولى لفئة البراعم والتي ضمت : محمد سالم الأنصاري من قطر ومحمد أمين صمدي من إيران.
وقد تأهل الى الدور الثاني من فئة الأشبال (ذكور) كل من: الاسكتلندي بورني ومعاذ الشحي من السلطنة والصيني لي هاوتينج والسويدي اليس سجوجرين والهندي اميت اسراني والإيراني أمين صمدي واليمني عبدالحكيم جبران والسوري عبيد عزت والهندي ايدريانتو يوروان والمصري زياد الشوا والسويدي لينس كيرينين والقطري سلطان الكواري والمصري علي الدرويشي والأردني رائد الدميسي والسعودي خالد الشريف والهندي ماينك نيستالا والصيني مين يانج سيوج والصيني تاو يوشانج والقطري رواد الناصر والهندي اميت مودي والسويدي لوف اورسون والهندي هيريش مالاتورا والمصري عمر العلم. وخاض باقي لاعبي منتخبنا الوطني مواجهات صعبة بعد أن أوقعتهم القرعة بجوار المصنفين والدوليين، حيث لعب نجما منتخبنا الوطني عبدالله البلوشي ومشعل الشحي ضمن منافسات الفردي للناشئين في المجموعة السادسة بجوار اللاعبين حسن الهوراني من الأردن وسعد نديم من باكستان بينما لعب محمد البلوشي في المجموعة السابعة بجوار رادين خيام من ايران ولينوس كيرانين من السويد واليكس بوستاني من لبنان وخاض المنذر الغساني مواجهاته في الفردي بالمجموعة الثامنة بجوار عبدالعزيز الحجاجي من قطر والصيني يانينج ليانج والإيراني أكبر علي.

تألق الحكام

أثبت حكام السلطنة وكذلك الحكام الدوليون من خارج السلطنة المشاركون بالبطولة، كفاءتهم العالية في إدارة منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين بكل اقتدار ونجحوا في الضبط التحكيمي لكافة المباريات دون حدوث أية أخطاء كبيرة كما استطاع العنصر النسائي من الحكمات تأكيد جدارتهن والمساهمة بفعالية في إدارة مختلف المنافسات للبطولة ومنها الأدوار النهائية.

لجنة فحص المضارب

وأوضحت الحكمة عزة الحبسية بأن مشاركتها كحكمة في بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين تعد انجازا لها خصوصا بأنها تطمح في المرحلة المقبلة للحصول على الشارة الدولية عبر خوضها للاختبار الدولي في شهر مارس المقبل وأشارت الحبسية الى أن هذه البطولة فتحت لها آفاقا واسعة في مجال التحكيم ومن ضمنها إشرافها للجنة فحص المضارب موضحة بأنه ومن ضمن إجراءات البطولة يتم فحص المضارب ومدى قانونيتها عبر ثلاثة اختبارات مختلفة ويكون الاختبار الأول عن فحص مستوى السطح العام للمضرب ثم فحص السُمك الخاص للطبقة المطاطية للمضرب بحيث أن لا تتجاوز 4 مم، وبعدها يتم قياس نسبة المواد المتطايرة، وذكرت الحكمة عزة الحبسية بأن التواجد في البطولات الدولية تكسبك خبرة أكبر ثم سينعكس ذلك على أدائك بشكل إيجابي في إدارتك للمنافسات المحلية، متمنية بأن تخرج هي وكذلك زملائها الحكام الآخرين بالفائدة الفنية المرجوة من هذه الدورة.
خبرة كبيرة

من جانبه، أشار الحكم حمود الحجري الى أن وجوده في البطولة الى جانب الحكام الدوليين من داخل وخارج السلطنة أكسبه العديد من المكاسب الفنية المتنوعة في مجال التحكيم لافتا الى أن الدورة التحكيمية التي سبقت البطولة كانت مفيدة لنا كحكام خصوصا أن الغالبية منّا سيخوض الاختبار الدولي لنيل الشارة الدولية في شهر مارس المقبل، وحول أبرز جوانب الاستفادة ذكر الححري: «هناك عدد من الإجراءات التي يقوم بها الحكم قبل بدئه لخوض المباريات وهي فحص المضارب واعتماد القائمة الخاصة للمواجهة بين اللاعبين ثم البدء في إدارة وتحكيم اللقاء وبعدها تسليم النتيجة النهائية للمباراة الى مدير البطولة لاعتمادها»، وأشار الحكم حمود الحجري الى أن اللقاءات الدورية ما بين الحكام والحكم العام للبطولة بعد نهاية اليوم من المنافسات، تعد مفيدة جدا حيث يتعلم منها الحكم الملاحظات التي يريدها الحكم العام عن أداء ومستويات جميع الحكام بهدف تطوير مستواهم، لافتا إلى أنه خرج باستفادة جيدة من هذه الاجتماعات الدورية، وأثنى الحجري على الجهود الكبيرة التي يقوم بها لجنة الحكام باللجنة العمانية لكرة الطاولة من أجل تطوير الكفاءات التحكيمية العمانية.

منافسات الفردي

قال وائل السنوسي المحلل والناقد العربي لكرة الطاولة بأن انطلاقة منافسات الفردي على مستوى كافة الفئات جاءت ببداية قوية رغم أنها كانت ضمن الأدوار التمهيدية، مشيرا إلى أن المباريات عادة ما تكون في هذه المباريات من طرف واحد، حيث يلعب اللاعب المصنف مع اللاعب ذو المستوى الأقل، من أجل إبعاد الأبطال حتى لا يتواجهون في أولى المباريات، وأثنى السنوسي على الحضور الجيد لكافة اللاعبين الذي رفع من المستوى الفني للبطولة، لافتا الى أن منافسات اليوم من الأدوار التمهيدية كان مميزا للغاية، وذكر السنوسي بأنه قام بالتعليق على 15 مباراة على الهواء مباشرة وهذا يعد إنجازا جيدا للقناة الرياضية بأن يتم نقل هذا الكم الكبير من المباريات، وأشار المعلق وائل السنوسي الى أن بعض الفئات قد وصلت إلى الدور الثاني والى الدور الثالث في بعض المسابقات ذاكرا الى أن ملامح الأبطال قد ظهرت بعض الشيء رغم أننا لا زلنا في بداية الأدوار، وأوضح السنوسي أن اللاعبين العمانيين مبشرين ولديهم مستقبل واعد، ولكن بحاجة للمشاركة بشكل أكثر في البطولات والمعسكرات الدولية في الفترات القادمة حتى تكتمل المنظومة، حيث لا يمكن صنع البطل من بطولة واحدة بل يجب عليه أن يخوض البطولات والمعسكرات بشكل متواصل مع وجود برنامج تدريبي منتظم ومستمر، واختتم السنوني تصريحه بأن اللجنة العمانية لكرة الطاولة هي لجنة ولدت عملاقة، حيث ان العمر الزمني صغير جدا للجنة إلا أنها استطاعت أن تأخذ مكانا في الصدارة ونظمت العديد من البطولات والأحداث الدولية بالمقارة مع عمرها الزمني وبالتالي فان بإمكانها أن تصنع لاعبين جيدين.

تغطية مثالية

نجحت القناة الرياضية في تغطية منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة للأشــــبال والناشئين، عبر بثها للمنافسات يوميا وبشكل مباشر وتحديدا لمنافسات الفترة المسائية، وتم مساء يوم الجمعة الماضي بث أكثر من 15 مباراة لفئة الأشبال والناشئين عبر الطاولة رقم 1 والمخصصة للنقل التلفزيوني، مما يعد ذلك نقلة نوعية للقناة في تغطيتها المثالية لمنافسات البطولة، ويتواجد في الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي طاقم متكامل من المهندسين وفني الإضاءة والصوت الى جانب المعلقين والمشرفين بالقناة الرياضية.


تقييمك

تعليقات

الرجاء تسجيل الدخول إلى آخر تعليقك